قررت اسبانيا فرض غرامة مالية كبيرة على الأشخاص الذين يقضون حاجتهم ضمن مياه البحر أو على الشاطئ.

حيث تم اتخاذ قرار جذري في إسبانيا لأولئك الذين تسببوا في صور غير مرغوب فيها في البحر.

في مدينة فيغو الساحلية في شمال غرب البلاد، قررت السلطات فرض غرامات على من يقضي حاجته "في البحر أو على الشاطئ" 

كما تدرس السلطات فرض عقوبات على عادات سلبية أخرى، مثل استخدام الصابون في البحر، وترك القمامة على الشاطئ، وإحضار المشاوي أو اسطوانات الغاز إلى الشاطئ.