غادر لاعب منتخب البرازيل نيمار الملعب مصابًا في الكاحل الأيمن في لقاء فريقه أمام منتخب صربيا في إطار الجولة الأولى لمجموعات مونديال قطر 2022.

ورجح خبراء في أن الإصابة قد تكون التواء خارجيا في الكاحل، وسيتم التأمد منها من خلال القيام بالأشعة لاستبعاد أي كسر.

 

أما مدة غيابه فتعتمد على شدة ومكان الإصابة علما وان الاعب أصيب في نفس المكان ينة 2019 وغاب طويلا عن الميادين.