من المنتظر أن تنطلق أول رحلة للقطار الكهربائي السريع RFR في منتصف شهر سبتمبر القادم تزامنا مع العودة المدرسية، على الخط E الذي يمتد في جزئه الأول من محطة الأرتال ببرشلونة إلى ضاحية الزهروني غرب العاصمة على مسافة 5 كيلومترات ونصف.

وأشارت صحيفة الأنوار في عددها الصادر اليوم الجمعة 26 أوت 2022، إلى أن القطار التابع للشبكة الحديدة السريعة RFR يتألف من 4 عربات فاخرة قادرة على استيعاب 2400 مسافر في الرحلة الواحدة.

ويتميز مسلك هذا القطار بعدم التقاطع مع أنماط أخرى من النقل حيث يسير في مسلك مستقل يتألف في أغلبه من جسور علوية وأنفاق وهو ما سيجعل الرحلة الواحدة لا تتجاوز أكثر من 15 دقيقة.

ويعد كل من خط برشلونة – الزهروني - القباعة من ولاية منوبة النواة الأولى للشبكة الحديدية السريعة والتي ستتوسع مستقبلا بربط قلب العاصمة بسائر الضواحي.