قرّرت، اليوم، الجمعة 11 نوفمبر 2022، المحكمة الابتدائية بتونس تأخير النظر في قضية رفعها الحزب الدستوري الحر لوقف مسار الانتخابات التشريعية، حسب ما أكدته رئيسة الحزب عبير موسي

 

وأضافت موسي، في فيديو نشرته من أمام قصر العدالة بالعاصمة، أنه تم تأخير القضية إلى يوم الاثنين 14 نوفمبر 2022 للترافع في الملف وإحالته على دائرة أخرى.

 

وأوضحت أن هيئة الدفاع تمسكت بعدم قبول تقرير الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لأنها لم تحضر نسخة عنه.

🔴14 نوفمبر 2022 للمرافعة في ملف طلب ايقاف المسار الإنتخابي وتجميد الأموال المرصودة لهيئة فاروق بوعسكر 🔴ملحمة قضائية جديدة يخوضها الدساترة الأحرار نيابة عن فئات واسعة من الشعب التونسي ترفض الإعتداء على حقوقها وانتهاك مواطنتها.. 🔴سيسجل نص الحكم سواء كان لصالح الشعب او لصالح "هيئة الإستيلاء على الدولة" كافة حيثيات الجريمة التي ترتكب حاليا في حق التونسيين على مرأى ومسمع من المنظومة الدولية لحسن السلوك الإنتخابي 🔴سنواصل النضال في كل الإتجاهات لاسترجاع الوطن وإرجاع تونس للتواسنة.. #ما_ضاع_حق_وراءه_طالب #صبرا_جميلا #للحديث_بقية #سجل_يا_تاريخ

Posted by ‎Abir Moussi عبير موسي‎ on Friday, November 11, 2022