قالت القيادية بالتيار الديمقراطي، سامية عبّو، إنّ المجلس الوطني للحزب، المنعقد اليوم الأحد والذي يتواصل على مدى يومين، قد أدرج ضمن جدول أعماله، نقطة تتعلق بالمرسوم الذي أصدره رئيس الجمهورية، حول المجلس الأعلى المؤقت للقضاء.

واعتبرت سامية عبّو في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن ما أقدم عليه الرئيس قيس سعيّد "فيه ضرب للقضاء ولمرفق العدالة وهو أمر مخجل ومن أخطر ما أعلن عنه منذ 25 جويلية 2021".

وأشارت إلى أنّه "كان أحرى برئيس الجمهورية محاسبة القضاة الذين تعلّقت بهم شبهات فساد وفتح ملفاتهم، لا التدخل في الشأن القضائي ومخالفة القواعد الدستورية، بالعزل والتعيين وضرب حق الإضراب وكذلك ضرب مصداقية القضاء، التي لم يتجرّأ بن علي نفسه (الرئيس الراحل الأسبق) على القيام بذلك في العلن، مثلما يفعل قيس سعيّد اليوم" حسب رأيها.

كما ذكرت أن رئيس الدولة "استثمر أزمة القضاء وأزمة البلاد وغضب الشعب على حركة النهضة، لتحقيق مشروعه، لكنه ومن خلال ما اتخذه من قرار، كشّر عن دكتاتوريته التي يستبطنها ولا يعترف بها".

يُذكر أنّ الرئيس قيس سعيّد كان أعلن منذ أسبوع عن حل المجلس الأعلى للقضاء وقد أصدر ليلة أمس السبت مرسوما يتعلّق بمجلس مؤقت للقضاء.