انتقد القيادي في حركة النهضة، عبد اللطيف المكي، الجمعة 10 سبتمبر، تصريحات مستشار رئيس الجمهورية بشأن تعليق العمل بالدستور و تغيير النظام السياسي، واصفا إياها بأنها تصريحات غير ديمقراطية و تعطي الحجة بأن البعض يدفع باتجاه انقلاب حقيقي يورط فيه البلاد، وفق رأيه.

وقال في تدوينة نشرها بصفحته على موقع فايسبوك إن تعديل النظام السياسي أو تغييره، فضلا على أنه يجب أن يتم وفق الآليات الدستورية، فإنه يجب أن يتم في مناخات عادية تتنافس فيها الرؤى بنزاهة وعدالة وليس ضمن أجواء فرض الأمر الواقع بإغلاق المؤسسات الدستورية والمس من الحريات و تجميع السلطات عند رئاسة الجمهورية والتجييش الإعلامي و الهجمات السيبرانية الخارجية المعادية للديمقراطية في بلادنا، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن الفصل 80 من الدستور جُعل لحماية الدولة وأن روح هذا الفصل هي إبقاء المنظومة القيادية للبلاد من رئاسة وحكومة وبرلمان في حالة انعقاد و اشتغال و لم يُجعل لتغيير النظام السياسي.

وتابع "إن الواجب يقتضي التمييز عن تصريحات مستشار رئيس الجمهورية و توضيح مصير التونسيين وبلدهم عبر بلورة حل تشاركي للخروج من هذه الأزمة و سد الباب نهائيا أمام التدخلات الخارجية حرصا على الوحدة والسيادة الوطنيتين، غير ذلك هو دفع بالبلاد نحو المجهول لا قدر الله".