أكد الخبير في الموارد المائية حسين الرحيلي، ان مياه الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه “الصوناد” غير ضارة وهي مطابقة للمعايير التونسية، لكن تبقى بها بعض الاشكاليات على مستوى الجودة، ما يجعل من الصعب تحمل طعمها.

واعتبر الرحيلي أن سبب ضعف جودة مياه الحنفيات، يعود اساسا الى عدم تجديد قنوات جلب المياه منذ اكثر من 40 عامان وفق تصريحه لشمس أف أم، الخميس.

مؤكدا أن الاشكال الاكبر اليوم لا يتعلق بجودة المياه بقدر شحّها وانخفاض منسوبها، داعيا الى ضروة احداث وزارة خاصة بالمياه على غرار عديد الدولة ووضعاستراتيجية كاملة لمجابهة ظاهرة شح المياه وشبح العطش.