قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، ان هيئة إدارية وطنية ستنعقد قريبا لمناقشة مبدأ الإضراب في القطاع العام والوظيفة العمومية الذي أقرته هياكل المنظمة الشغيلة.

وأضاف الطبوبي، بعد ظهر اليوم السبت، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للانباء، على هامش اختتام الندوة الوطنية للجامعة العامة للنفط والمواد الكيمياوية المنعقدة بمدينة الحمامات، أن اجتماعا للمكتب التنفيذي الموسع للمنظمة الشغيلة سينعقد يوم الاربعاء المقبل، لإقرار جدول اعمال الهيئة الادارية مشيرا الى ان الوضع العام بالبلاد والاستحقاقات الاجتماعية والحوار الوطني ستكون ضمن محاور الاساسية التي ستتناولها اشغال الهيئة.

وأبرز في كلمته التي ألقاها بالمناسبة، أن التشاركية في الحوار لا بد أن تكون منذ بداية المسار ولا يمكن أن تكون بعد اتخاذ القرارات، مضيفا أن المنظمة الشغيلة لن تشارك في "حوار وطني عقيم" على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه لا يمكن الحديث عن نجاح الاستفتاء او الانتخابات القادمة في ظل حالة اليأس التي يعيشها التونسيون نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية، مؤكدا انه لابد من تغليب المصلحة العامة وتحكيم العقل لإيجاد مخرجات للأزمة الصعبة التي تعيشها تونس.

وبين ان الاتحاد العام التونسي للشغل يقوم بدور هام كقوة اقتراح في الحوارات الوطنية الناجعة التي تفضي الى نتائج ملموسة.

وشدد الحرص على المضي قدما في ملف تطوير الطاقات المتجددة ودعمه لإنتاج الطاقات البديلة دون المس أو الإضرار بالمؤسسات العمومية.  

وات