دعا رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك لطفي الرياحي،  اللجنة التي تم احداثها بأمر رئاسي لتقليص الدعم الموجه لأسعار  الكهرباء والغاز، إلى مراعاة هيكلة الفاتورة.

وشدد الرياحي في تصريح لاذاعة الديوان اف اليوم السبت علىأن لا تكون آلية لعقاب المواطن وفق قوله.

وللاشارة فإنه صدر بالرائد الرسمي للبلاد التونسية، أمس الجمعة، أمرا رئاسيا، صدر بالرائد الرسمي للبلاد التونسية، امس الجمعة، قرار من وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة مؤرخ في 3 فيفري 2022 يتعلق بإحداث لجنة فنية مكلّفة بوضع آليات التقليص التدريجي والمستدام في الدعم الموجه لأسعار الكهرباء والغاز الطبيعي وضبط مهامها وتركيبتها وطرق سيرها.

 

وبموجب القرار، تُحدث لدى الوزارة المكلّفة بالطاقة لجنة فنية تسمى "اللجنة الفنيةّ المكلفة بوضع آليات التقليص والمستدام في الدعم الموجه لأسعار الكهرباء والغاز الطبيعي".

 

وتُكلّف اللجنة الفنية بـمهمة تصوّر وإرساء الآليات واقتراح الإجراءات والتعديلات الضرورية بهدف التقليص في الدعم الموجه لأسعارالكهرباء والغاز الطبيعي مع الحفاظ على التعريفات الاجتماعية.