تجدّدت مساء اليوم الأحد ، المناوشات وعمليات الكرّ والفرّ بين عدد من المحتجّين بحي النور في القصرين المدينة، من جهة والقوات الأمنية، من جهة أخرى.

وقد استعملت الوحدات الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفرقة هذه المجموعات من القصّر الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و17 سنة، بعد أن عمدوا في بداية هذا المساء الى رشق الأمنيين بالحجارة والزجاجات الحارقة (مولوتوف)، وفق ما أفاد به (وات)، مصدر أمني بالقصرين.

وكانت القوات الأمنية قد ألقت القبض على خمسة أفراد شاركوا في أحداث البارحة وقد أذنت النيابة العمومية بالجهة، بإيقاف أربعة منهم تتراوح أعمارهم بين 17 و18سنة وأبقت طفلا يبلغ من العمر 15 سنة في حالة تقديم، حسب المصدر ذاته.

يُذكر أن أعمال الشغب والفوضى تزامنت مع إحياء ذكرى اندلاع الثورة في 17 ديسمبر 2010 وكان حي النور بالقصرين يشهد في مثل هذه الفترة من السنوات القليلة الماضية، عمليات كرّ وفر،ّ بين عدد من الشبان والأطفال، من جهة والوحدات الأمنية، من جهة أخرى.