أنهى قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بتونس أعمال البحث والتحقيق في ما عرف بقضية "وفاة الرضع" ووجه تهمة القتل عن غير قصد الى ثلاث مشتبه بهم وهم مديرة مركز التوليد وطب الرضيع وسيلة بورقيبة ومدير الصيانة ورئيس قسم الصيدلة بنفس المركز.
 

وأفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس 1 محسن الدالي ، اليوم الخميس، ان قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بتونس المتعهد بملفات الرضع الذين توفوا بمركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة بالعاصمة بتاريخ 6 و7 مارس 2019 أنهى أعمال البحث والتحقيق ووجه تهمة القتل عن غير قصد بسبب عدم أخذ الاحتياط والاهمال وعدم التنبه وعدم مراعاة القوانين طبق الفصل 217 من المجلة الجزائية.

 

وأضاف الدالي انه بعد توجيه هذه التهم الى مديرة مركز التوليد وطب الرضيع ومدير الصيانة ورئيس قسم الصيدلة بنفس المركز، تقرر إحالتهم على الدائرة الجناحية بالمحكمة الإبتدائية بتونس لمقاضاتهم من أجل ذلك، ملاحظا ان واقعة وفاة الرضع ترتبت عنها 16 قضية بعد إفراد كل هالك بملف مستقل.