أضرم مواطن النار في نفسه صباح الأربعاء بالعاصمة طوكيو قرب مكتب رئيس الوزراء فوميو كيشيدا، ونقل إلى المستشفى فاقدا الوعي، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محليّة عديدة.

وقالت المصادر إن المواطن أضرم النار في نفسه، احتجاجا على الجنازة الرسمية المقرر تنظيمها في 27 سبتمبر الجاري لرئيس الوزراء السابق شينزو آبي الذي اغتيل بالرصاص مطلع جويلية.

ويسود اليابان انقسام شعبي حول هذه الجنازة الضخمة والمال العام الذي سينفق عليها.

ووفقاً لقناة "أساهي" التلفزيونية فقد أضرم المواطن النار في نفسه بعد أن أخبر الشرطة أنّه يعارض الجنازة الرسمية المقرّرة لآبي، وأضافت أن شرطيا أصيب بجروح لدى محاولته إطفاء النيران.

من جهة أخرى قالت وكالة "كيودو" للأنباء إن الشرطة تدخلت بعد تلقيها بلاغا عن شخص استحال "كتلة من اللهب" مشيرة إلى أنه عُثر بجانبه على رسالة احتجاج على الجنازة الرسمية المرتقبة.