الجيش السوري ينجح في تحرير نساء وأطفال السويداء المختطفين عند "داعش"

  • 08 نوفمبر 14:59
  • 132


تمكّن الجيش السوري في عملية نوعية ودقيقة ، من تحرير جميع المختطفات السوريات في أيدي "داعش" الإرهابي وقتل جميع الإرهابيين المختطفين.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا": بعملية بطولية ودقيقة قامت مجموعة من أبطال الجيش العربي السوري في منطقة حميمة شمال شرق تدمر بالاشتباك المباشر مع مجموعة من تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) والذي اختطف نساء وأطفالا من محافظة السويداء قبل أسابيع… وبعد معركة طاحنة استطاع أبطالنا تحرير جميع المختطفات الـ 19.. وقتل الإرهابيين المختطِفين".
وكان تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق ينص على إطلاق سراح كافة مختطفات مدينة السويداء السورية قد تأجل بتاريخ 23 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وذلك لأسباب غير معروفة.

وكان من المنتظر أن تحتفل محافظة السويداء، صباح ذلك اليوم، بتحرير الدفعة الثانية من نساء السويداء المختطفات، من قبضة مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) المحاصرين في عمق الجروف الصخرية بتلول الصفا في البادية الشرقية للمحافظة.

وكان قد سبق ذلك بأيام قليلة على تأجيل استمرار تنفيذ الاتفاق، تحرير دفعة من النساء والأطفال الذين اختطفهم تنظيم "داعش" الإرهابي من قرية الشبكي بريف السويداء الشرقي منذ 25 جويلية الماضي.

وكانت وكالة "سبوتنيك" قد نقلت حينها من مصدر مطلع أنّ اتفاقا يرعاه الجانبان الروسي والأمريكي، تم التوصل إليه منذ أيام ينص على إطلاق سراح 29 مختطفا لدى التنظيم التكفيري، جميعهم من النساء والأطفال، مقابل إطلاق سراح مجموعة من "الداعشيات" المعتقلات لدى القوات الأمريكية والميلشيات الكردية المدعومة من قبلها في منطقة شرق الفرات.

 

وكان الجيش السوري بدأ معركته لتحرير بادية السويداء بتاريخ 25 جويلية بعد هجوم شنه التنظيم الإرهابي على مدينة السويداء وبعض قرى ريفها الشرقي، قتل وأصيب خلاله مئات المدنيين، وتمكنت وحدات الجيش خلال هذه العملية العسكرية من تحرير نحو ثلاثة آلاف كيلومتر مربع وتطهيرها من تواجد مقاتلي التنظيم الإرهابي، وحصار من تبقى منهم في تلول الصفا التي بات الجيب الداعشي فيها يلفظ أنفاسه الأخيرة.