تعليقا على موت خاشقجي...وزير الخارجية الاسباني: لم نركع أمام السعودية

  • 07 نوفمبر 09:28
  • 318


قال وزير الخارجية الإسباني، جوزيب بوريل، إن بلاده لم تركع أمام السعودية بل حافظت على علاقاتها التجارية معها، بالتوازي مع دفاعها عن القيم والمبادئ التي تؤمن بها.

وقال بوريل، أمس الثلاثاء 06 نوفمبر 2018، إن "السعودية تعتبر واحدة من الشركاء التجاريين لإسبانيا في المنطقة"، وذلك ردا على انتقاد السيناتور، أدويا فيلانويفا، التي اتهمت حكومة بلادها بالصمت تجاه مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وفقا لصحيفة "لي فانغارديا" الإسبانية.

وأشار إلى أن بلاده نددت بمقتل خاشقجي، واعتبرت الجريمة اعتداء على حرية الإعلام، وطالبت بتحقيق شفاف وتسليم الجناة إلى العدالة.
وتطرق الوزير الإسباني إلى مشاركة السعودية في الحرب اليمنية، قائلا: "إن هذه المشاركة مشروعة ومدعومة من قبل الأمم المتحدة".

وأعلن النائب العام السعودي، الشهر الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.