بسبب السيسي، أردوغان يرفض جلسة غداء مع دونالد ترامب

  • المصدر وكالات
  • 28 سبتمبر 13:25
  • 2539


قرر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عدم مشاركة نظيره الأميركي دونالد ترمب الغداء على طاولة واحدة، بسبب وجود الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عليها.
وذكر أردوغان أنه كان هنالك مأدبة في مقر الأمم المتحدة، وأشار إلى أنه كان يجلس في طاولة مجاورة لتلك التي يجلس عليها الرئيس الأميركي أثناء الغداء، وأضاف أن أمر انضمامه إلى طاولة ترمب لم يكن مطروحاً، بسبب وجود الرئيس المصري السيسي على نفس الطاولة، مشيراً أنه تم إعلام المسؤولين الأميركيين بذلك.
وأوضح أن عقيلة ترامب ميلانيا ترامب، ونائبه مايك بنس، ووزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي جون بولتون، كانوا حاضرين خلال اللقاء.
وكان الرئيسان التركي أردوغان، ونظيره المصري السيسي، موجودين في ذات المكان والقاعة التي شهدت اجتماعات الأمم المتحدة في دورتها الـ 73، والتي بدأت يوم الثلاثاء الماضي 25 سبتمبر 2018، وتحدث فيها رؤساء عدد من الدول، من بينهم أردوغان، ورئيس الولايات المتحدة.
وقالت وسائل إعلام تركية من بينها صحيفة Hurriyet Daily News، اليوم الجمعة 28 سبتمبر 2018، إن أردوغان تحدث عن عدم تناوله الغداء مع ترمب على نفس الطاولة، لمجموعة من الصحفيين في طريقه من نيويورك إلى ألمانيا.
وللإشارة فإن العلاقات بين مصر وتركيا تأزمت منذ العام 2013، بعد الإطاحة بمحمد مرسي أول رئيس مصري منتخب محسوب على الاخوان في مصر.
وكان أردوغان قد وصف السيسي بـ»الانقلابي»، وقال في مقابلة سابقة مع قناة «الجزيرة» إن «السيسي قام بالانقلاب على الرئيس المنتخب مرسي بقوة السلاح، وأن السيسي ليس له أي علاقة بالديمقراطية من قريب أو بعيد فقد كان وزير الدفاع في عهد مرسي وقام بقتل آلاف الناس».