ليبيا:طفرة مشبوهة في عدد السكان تثير مخاوف السياسيين من نتائج الانتخابات القادمة

  • 28 سبتمبر 10:56
  • 318


أثار الإعلان عن بلوغ التعداد السكاني في ليبيا 7.5 مليون نسمة، الرقم الذي كان من المتوقع بلوغه عام2025 ضجة سياسيّة في ليبيا، اذ اعتبرها عدد من السياسيين دليلا على عمليات تزوير في ما يسمى بمنظومة الرقم الوطني، محذرين من "الناخبين المزيفين"، في البلد الذي يعاني منذ 2011 أزمات سياسية واقتصادية وأمنية حادة ساهمت ربما في تقليص عدد السكان وليس في تضاعفه بهذه السرعة.
ويمكن رصد ظاهرة "الطفرة" في زيادة عدد سكان ليبيا من خلال استعراض الإحصاءات بهذا الشأن في السنوات الماضية، حيث كان عدد سكانها عام 1995 وفق الإحصاءات الرسمية 4.79 مليون نسمة، وارتفع عام 2006 إلى 5.6 مليون نسمة، وكان معدل النمو السكاني بين العامين 1.56 بالمائة.
وتقول تقارير رسمية إن عدد سكان ليبيا عام 2015 بلغ 6.86 مليون نسمة، بينما توقعت دراسات وضعتها سلطات الحكومة السابقة أن يتحقق هذا الرقم وهو 7.5 مليون نسمة عام 2025.
ولا يزال الأمر لغزا محيرا خاصة وأن مسؤولين في مصلحة الأحوال الشخصية الليبية أقروا بوجود التزوير، إلا أنهم قالوا إنه محدود للغاية ويمكن بسهولة تحديده والتعامل معه.