مهندس مكسيكي يتهم الإمارات بـ"سرقة" تصميم إطار دبي

  • 04 جانفي 08:36
  • 45

ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية أن المهندس المكسيكي، فيرناندو دونيس، قال إن السلطات في دبي سرقت منه تصميم "إطار دبي" الذي يرمز للواجهة الجديدة للإمارة وافتتح مؤخرا.

وقال دونيس الذي عرفته الصحيفة على أنه "صاحب تصميمات مشروع إطار دبي" المعماري: "إنهم أخذوا مشروعي وغيروا التصميم وقاموا ببنائه دون إذني".




وأشار المهندس المكسيكي، في مقابلة مع الصحيفة البريطانية إلى أن مشروع "إطار دبي" يمثل "أكبر مبنى مسروق" في التاريخ، بحسب وصفه.



وأوضحت "غارديان" أن دونيس فاز مشروعه الإطاري، عام 2008، في منافسة هندسية دولية شارك فيها أكثر من 900 تصميم لـ"مبنى رمزي طويل سيروج الواجهة الجديدة لدبي". 



وأضافت الصحيفة أن دونيس حصل آنذاك على مبلغ 100 ألف دولار المخصص للجائزة، ولاحقا سافر إلى الإمارات لحضور مأدبة غداء مع ولي عهد دبي، حمدان بن راشد آل مكتوم.



وأوضحت أن المهندس وبعد مرور وقت وجيز على هذه الأحداث تلقى مسودة صفقة من بلدية دبي قيدت بشكل كبير دوره في تنفيذ هذا المشروع وشمل التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للتصميم نهائيا وعدم ترويجه كمشروعه أو كتابة اسمه عليه وكذلك عدم زيارة موقع البناء، لكنه رفض التوقيع على التعاقد ببيع التصميمات الهندسية لمشروع "إطار" وغادر دبي.



وأقدمت سلطات دبي، حسب "غارديان"، على التقاعد مع شركة "Hyder Consulting"، فرع العملاق الهولندي الهندسي "Arcadis"، وقامت بتشييد المبنى دون مشاركة دونيس.