فرضت الحكومة المغربية حظر تنقل ليلي على جميع أراضيها خلال شهر رمضان من الساعة الثامنة إلى الساعة السادسة صباحا بهدف كبح تفشي وباء كورونا.

ووفقا لهذا القرار، ستعلق الصلوات الجماعية مساء في المساجد، ويحظر خروج العائلات بعد الإفطار.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب أعلن حال طوارئ صحية منذ منتصف مارس، وحظر التجول مفروض منذ ديسمبر، بيد أن السلطات عززت حديثا التدابير الوقائية للحد من انتشار الفيروس ونسخه المتحورة.

وقد تم رصد بضع عشرات من حالات النسخة البريطانية المتحورة في سبع مناطق في المملكة، حسب وزارة الصحة.

ومع فرض حال الطوارئ الصحية جرى إغلاق الحدود، فيما علّقت الرحلات الجوية مع ثلاثين دولة في الأسابيع الأخيرة وذلك بعد استئنافها بناء على استثناءات.

 

أ ف ب