شرعت الحكومة البريطانية بتطبيق المرحلة الأولى من تخفيف إجراءات الحجر المفروضة، لتستأنف العملية التعليمية بفتح المدارس أبوابها أمام التلاميذ.