قال المجلس النرويجي للاجئين، الإثنين، إن عدد النازحين السوريين مهدد بالزيادة لحوالي 6 ملايين في ظل استمرار الصراع، وتفشي وباء كوفيد-19 وتدهور الأوضاع الاقتصادية.

وأدى التدهور الاقتصادي والصعوبات الصحية والاقتصادية إلى دفع مئات آلاف السوريين إلى مغادرة منازلهم في سوريا، وتوقع تقرير صادر عن المنظمة الإنسانية أن يزداد عدد النازحين بضعة ملايين في العقد المقبل إذا استمر الصراع والتدهور الاقتصادي بنفس المعدل.

وصرح المجلس النرويجي للاجئين إن الصراع السوري، المستمر منذ عشر سنوات، أدى إلى أكبر أزمة نزوح منذ الحرب العالمية الثانية، فقد نزح ما يقدر حوالي 2.4 مليون شخص داخل وخارج سوريا منذ بدء الحرب في 2011