أعلنت مصادر قضائية إيطالية، اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021، إرسال محققين إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، بعد مقتل السفير الإيطالي، لوكا أتاناسيو ورجل الأمن فيتوريو ياكوفاتشي وسائقهما أمس الاثنين.

ونقلت وكالة "آكي" عن المصادر قولها إنه "للتأكد من ديناميات الهجوم المسلح الذي قُتل فيه السفير أتاناسيو ومرافقه وسائقهما، أعطت نيابة روما تفويضا لمحققي وحدة العمليات الخاصة (Ros) للتحري حول نوع الأسلحة التي تم توفيرها للحرس الذين تدخلوا في موقع الكمين".

وبيّنت المصادر أن "المحققين سيحصلون أيضا على نسخة من محاضر شهادات الأشخاص الذين كانوا في موقع الحادث، ومن بينهم عضو برنامج الغذاء العالمي روكو ليوني، الذي لم يصب بأذى".

وتوفي السفير الإيطالي لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية جراء هجوم مسلح استهدف قافلة للأمم المتحدة بشرق البلاد.