لوحت دول الاتحاد الأوروبي بمقاضاة منتجي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بسبب إعلانها التأخر في تسليمها الجرعات.

وقد أعلن رئيس المجلس الأوروبي، تشارلز ميشيل، أن الاتحاد الأوروبي سيتحرك لإجبار شركات الأدوية على احترام العقود التي وقعتها لتوريد اللقاحات ضد فيروس كورونا، قائلا في تصريح الأحد "نخطط لجعل شركات الأدوية تحترم العقود التي وقعتها، باستخدام الوسائل القانونية المتاحة لنا".

وفي نفس السياق صرح رئيس الوزراء الإيطالي، جوسيبي كونتي، إبأن التأخير في توريد لقاحات فيروس كورونا، من شركتي "فايز" و"أسترازينيكا"، أمر "غير مقبول".

وحذرت الشركتان في وقت سابق من إمكانية عدم تسليم اللقاحات إلى الاتحاد الأوروبي على النحو المتفق عليه بسبب مشاكل في الإنتاج.

وقالت شركة "فايزر" الأسبوع الماضي، إن نسق إنتاج اللقاحات سيشهد "تباطؤا" مؤقتا ما قد يؤثر على الإمدادات، وذلك لإجراء تغييرات في التصنيع بهدف تعزيز تعزيز الإنتاج.