عيّن الرئيس الأمريكي جو بايدن ماهر البيطار وهو أمريكي من أصل فلسطيني مديرا على جهاز الاستخبارات في مجلس الأمن القومي. 

وكان ماهر البيطار مستشاراً عاماً للحزب الديمقراطي في لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي، وكبير المستشارين تحت إدارة رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف.

كما عمل في مجلس الأمن القومي مديراً للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية خلال فترة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، ثم عمل نائباً لسفيرة أمريكا في الأمم المتحدة السابقة سامانثا باور حينما كانت تعمل في مجلس الأمن القومي ثم مسؤولاً  للشؤون الخارجية في وزارة الخارجية.