حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، من أن العام الثاني لجائحة فيروس كورونا قد يكون أشد من عامها الأول بالنظر إلى مدى انتشار الفيروس، خاصة مع تفشي سلالات جديدة منه أكثر عدوى من سابقيها.

مايك رايان، المسؤول بمنظمة الصحة العالمية، قال إن "العام الثاني من هذه (الجائحة) قد يكون أشد بالنظر إلى بعض آليات الانتقال (للعدوى)".

كما أفادت المنظمة في أحدث بيان لها بشأن الأوبئة بأنه  جرى رصد خمسة ملايين حالة جديدة الأسبوع الماضي، فيما توقعت الرئيسة الفنية لمنظمة الصحة العالمية ماريا كيركوف بعد العطلة في بعض البلدان، أن يزداد الوضع سوءاً قبل أن يتحسن.

ويأتي هذا بعد أن حذرت المنظمة العالمية قبل أسبوعين من أنه رغم شدة جائحة كوفيد-19 التي أوقعت أكثر من 1,7 مليون وفاة وعشرات ملايين الإصابات في غضون عام، يجب الاستعداد "للأسوأ".