اشتبكت قوات الأمن والمتظاهرين، اليوم السبت 5 ديسمبر 2020، في شوارع العاصمة الفرنسية باريس احتجاجا على مشروع قانون "الأمن الشامل" الذي يجرم تداول صور رجال الشرطة، وهو ما اعتبره المتظاهرين يحد من حرية التعبير.

ورشق المتظاهرون الشرطة بالحجارة والمفرقعات، فيما استخدم رجال الأمن الغاز المسيل للدموع لفض التجمعات.

وانطلقت احتجاجات مماثلة في مدن أخرى انضم إليها متظاهرو السترات الصفراء وتكتل النقابات العمالية.

وستعيد السلطات الفرنسية النظر في المادة 24 من قانون "الأمن الشامل" التي أشعلت الاحتجاجات.