أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي قيود أشد لاحتواء وباء كورونا خلال عطلة أعياد الميلاد اعتبارا من 21 ديسمبر الجاري، ولغاية الـ6 من جانفي المقبل.

وقال كونتي: "سيكون عيد ميلاد مختلفا، ولكن ليس أقل أصالة"، منوها بأن المرسوم الجديد بشأن تدابير مكافحة الجائحة يهدف إلى "تجنب الإغلاق التام الذي كان له أن يخلف ضررا كبيرا من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية".

وأضاف: "نحن بحاجة إلى الالتزام بهذه التدابير والاستمرار على هذا المنوال حتى يتوفر اللقاح المضاد".

وتتضمن الاجراءات، حظر السفر بين الأقاليم، بغض النظر عن تصنيفها بالألوان الأصفر والبرتقالي والأحمر يومي 25 و26 ديسمبر الجاري، وفي اليوم الأول من العام الجديد، باستثناء ضرورات العمل والصحة.

وتفرض الإجراءات الحجر المنزلي على القادمين من دول خارج منطقة "الشينغن".

وتم تأكيد حظر التجول الليلي من الساعة 10 مساء إلى 5 صباحا، مع تمديده حتى الساعة 7 صباحا في ليلة رأس السنة الجديدة.