حافظت إسرائيل على مكانتها كأكثر الجهات التي تهتم بالتسلح، للعام 13 على التوالي، وفقاً لتقرير مؤشر التسلح العالمي (GMI) الذي نشره، أمس الخميس 3 ديسمبر 2020، معهد أبحاث السلام (BICC) في ألمانيا، ويقيس معدل الإنفاق العسكري لـ151 دولة من إجمالي الناتج المحلي.

وأصبحت إسرائيل أكثر جهة تقوم بالتسلح منذ عام 2007 وحتى الآن، وذلك بنفقات عسكرية بلغت 20 مليار دولار، بما يعادل 5.3% من إجمالي ناتجها المحلي.

وذكر التقرير أن إسرائيل تملك 169 ألفاً و500 جندي، موضحاً أن هذه الاستثمارات الكبيرة في الجيش الإسرائيلي تتواصل نتيجة الوضع الأمني المتوتر، وتتماشى مع معدل التسلح المرتفع بشكل عام في الشرق الأوسط.

وحلّت أرمينيا بالمركز الثاني، تلتها عُمان، والبحرين، وسنغافورة، والمملكة العربية السعودية، وبروناي، وروسيا، والكويت، والأردن.

وأشار التقرير إلى أن هناك ميلاً للتسلح منذ مدة طويلة في الشرق الأوسط، وأن هناك 6 دول بتلك المنطقة من بين الـ 10 الأكثر تسليحاً على مستوى العالم.