ونقلت صحيفة "فيتشرنجي لست" عن مارغريتا كرانجيسك قولها "انتهى الأمر، اشعر اني بخير الآن"، التي  تعيش في دار للمسنين في مدينة مارلوفاك في وسط البلاد.

وتقضي المرأة يومها في سريرها بسبب عامل السن والضعف الجسدي، لكنها لا تعاني من أي مرض صحي خطير.

وقالت ستيفيكا مليناك مديرة المنزل إنها كانت من بين العديد من السكان الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس، رغم أنه لم تظهر عليها أي أعراض.

وأضافت لفرانس برس "مع ضعفها وكبر سنها، من المدهش حقا كيف ان فيروس كورونا لم يلحق بها أي ضرر"، وهو ماوصفته بالأمر السارّ.