أفادت صحيفة " ديلي ميل" البريطانية، بأن السياسي أدولف هتلر أونونا، حقق فوزا ساحقا في الانتخابات الإقليمية في ناميبيا.

ووفقا للصحيفة، حصد أونونا 85٪ من الأصوات، وتم انتخابه في المجلس الإقليمي عن حزب "منظمة شعب جنوب غرب إفريقيا" الحاكم.

وأكد السياسي قائلا: "أنا لا أسعى لنيل السلطة السياسية، ولا أنوي السيطرة على العالم".

وأضاف أن والده لم يفهم الأحداث التاريخية المرتبطة بإسم أدولف هتلر بها عندما أطلق عليه هذا الاسم وأن الوقت قد فات لتغيير اسمه، مشيرا إلى أن أفراد أسرته ينادونه أدولف أونونا.

يجدر الإشارة إلى أن جمهورية ناميبيا كانت مستعمرة ألمانية واللغة الألمانية معترف بها كواحدة من اللغات الوطنية في ناميبيا، وتعتبر الرئيسية في الحديث في بعض مناطق البلاد.