قال الأمير البريطاني هاري، أمس الأربعاء 2 ديسمبر 2020، أن فيروس كورونا المستجد هو عقاب من الطبيعة للإنسان، داعيا إلى مزيد من الإجراءات لمعالجة تغير المناخ، خلال حوار حول البيئة مع الرئيس التنفيذي لمنصة لبث الأفلام الوثائقية عن المناخ.

وأضاف هاري إن أحدهم قال له عند بداية الجائحة إن الأمر يبدو كما لو أن الطبيعة الأم قد دفعتنا للانعزال بسبب سوء السلوك، لنتفكر فيما اقترفناه.

وتابع الأمير البريطاني قائلا: "ذكرني ذلك بالتأكيد بمدى ارتباطنا جميعاً، ليس كأشخاص فحسب ولكن من خلال الطبيعة. نحن نأخذ الكثير منها ونادراً ما نرد الكثير".

مشيرا إلى أن : "كل قطرة مطر تسقط من السماء إغاثة للأرض العطشى. فلم لا يكون كل منا قطرة مطر؟ لو أن كلاً منا اهتم؟ نحن نهتم لأننا مضطرون لذلك، لأن الخلاصة هي أن الطبيعة مصدر الحياة بالنسبة لنا".

كما تحدّث الأمير عن ابنه آرتشي وقال: "في اللحظة التي تصبح فيها أباً، يتغير كل شيء ويتغير تفكيرك عن العالم والطبيعة وتشعر بالضرورة القصوى للحفاظ عليهما". مضيفا: "يجب أن يسأل كل أب نفسه ما هو الهدف من جلب شخص جديد إلى هذا العالم المهدد بالاشتعال بسبب أزمة المناخ؟ لا يمكننا سرقة مستقبلهم".

وخلص بقوله: "لطالما اعتقدت أنه يمكننا أن نترك العالم مكاناً أفضل مما كان عليه عندما وجدناه، لذلك أعتقد حقاً أننا بحاجة إلى قضاء بعض الوقت في التفكير جيداً في كيفية تحقيق رغبتنا دون الإضرار بأبنائنا والأجيال القادمة".