كشف محامون أن مكتب المدعي العام في واشنطن، حقق مع ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، بتهمة إساءة استخدام أموال المانحين.

وقد أشارت الوثيقة التي أوردتها شبكة CNN لأول مرة أمس الأربعاء، إلى أن إيفانكا وزوجها، تم التحقيق معهما الثلاثاء من قبل محامين من مكتب المدعي العام في واشنطن العاصمة، بدعوى أن لجنة تنصيب ترامب عام 2017 أساءت استخدام أموال المانحين.

ورفع المكتب دعوى قضائية يزعم فيها إهدار أموال المنظمة غير الربحية، متهما اللجنة بدفع أكثر من مليون دولار في مدفوعات غير لائقة إلى فندق ترامب في واشنطن خلال أسبوع تنصيب ترامب رئيسا في العام 2017.

وكجزء من الدعوى، تم طلب سجلات إيفانكا والسيدة الأولى ميلانيا ترامب وتوماس باراك جونيور، وهو صديق مقرب للرئيس الذي ترأس لجنة التنصيب.