أعلن مدعي مدينة ترير الألمانية بيتر فريتزن، اليوم الثلاثاء 1 ديسمبر 2020، في مؤتمر صحفي، أن السائق الذي صدم مارة بسيارته يعاني "اضطرابات نفسية".

وبينت العناصر الأولى للتحقيق أن "اضطرابات نفسية قد يكون لها دور" في ما قام به السائق (51 عاما)، مضيفا أنه كان أيضا تحت تأثير الكحول.

وتستبعد الشرطة أي دافع سياسي أو ارهابي أو ديني للجاني.

من جانبها، قالت المستشارة أنجيلا ميركل، في تغريدة نشرها المتحدث باسمها "الانباء من ترير تحزنني بشدة. اقدم تعازي الى عائلات الضحايا الذي سقطوا في شكل سريع وعنيف".

وأسفر الحادث عن مقتل أربعة اشخاص وإصابة 15 آخرين في المدينة الواقعة في ولاية رينانيا بالاتينا غير البعيدة من الحدود مع لوكسمبورغ.

وبين الضحايا رضيع في شهره التاسع بحسب الشرطة، اضافة الى امرأة في الخامسة والعشرين وشخص سبعيني وآخر في الخامسة والاربعين.