تعمل شركة بريطانية للملابس بالتعاون مع شركة تكنولوجيا سويسرية لإنتاج قفازات قاتلة للفيروسات من أجل حماية الملكة إليزابيث الثانية من الإصابة بكورونا.

وأفادت وسائل إعلام أجنبية ان القفازات الملكية مصنوعة من القطن وصوف ميرينو، ومعززة بمادة تدعى "HeiQ Viroblock NPJ03″، فيما رفضت الشركة البريطانية للملابس "كورنيليا جيمس" كشف تفاصيل ما إذا كانت قد أرسلت هذه القفازات إلى قصر باكنغهام.

ولطالما كانت شركة "كورنيليا جيمس" المسؤولة عن الأزياء الملكية والمزود الملكي بالقفازات للمكلة والملكة الأم والأميرة الراحلة "ديانا"، وحصلت الشركة على أمر ملكي بصفتها "صانع القفازات الرسمي للملكة" سنة 1979.

وترتدي الملكة البالغة من العمر 94 عاماً قفازات في الأماكن العامة لتجنب الإصابة بالجراثيم، لأنها تصافح الكثيرين. استخدمت الملكة قفازات "كورنيليا جيمس" منذ شهر العسل في سنة 1947.