أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مساء الإثنين أنه سيعود إلى بلاده "في الأيام القادمة" بعدما نقل إلى مستشفى في ألمانيا قبل شهر لتلقي العلاج من كوفيد-19، وفق بيان للرئاسة.

وأورد البيان "امتثالا لتوصيات الفريق الطبي، يواصل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ما تبقى من فترة النقاهة بعد مغادرته المستشفى المتخصص بألمانيا".

وأضاف "يطمئن السيد الرئيس الشعب الجزائري بأنه يتماثل للشفاء، وسيعود إلى أرض الوطن في الأيام القادمة" من دون تحديد أي موعد.