عرفت قرية هندية مؤخرا، حادثة غريبة تمثلت في عودة رجل كن مصابا بفيروس كورونا، إلى منزله بعد أسبوع من استلام عائلته جثته من المستشفى وحرقها.

ووفق شبكة "NDTV"، تم إبلاغ عائلته بوفاته بفيروس كورونا بعد مكوثه لأيام بأحد المستشفيات، وتم تخزين جثته وفقًا لبروتوكولات الصحية قبل استلامها لحرقها.

وبينما كانت العائلة تستعد لأداء جنازة خاصة، تلقت مكالمة لأخذ الأب من المستشفى بعد شفاءه من كورونا، ليتبين أن الذي تمّ حرقه مريض آخر مصاب بفيروس كورونا، وقد تم الخلط بين الرجلين.