أكدت وزارة الدفاع الإيرانية الجمعة وفاة العالم النووي البارز محسن فخري زادة، بعد وقت وجيز من استهدافه من قبل "عناصر إرهابية" قرب طهران.

وأفادت الوزارة في بيان أورده الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي، أن فخري زاده الذي تولى رئاسة منظمة البحث والتطوير التابعة لها، أصيب "بجروح خطرة" بعد استهداف سيارته من قبل المهاجمين واشتباكهم مع مرافقيه.

وأشارت إلى أنه "استشهد" في المستشفى بعدما حاول الفريق الطبي انعاشه.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وجود "مؤشرات جدية لدور إسرائيلي" في اغتيال فخري زادة.