نجح رشيد تكالا، وهو مواطن من مسلمي جنوب إفريقيا، في الوصول إلى هدف حدده منذ سنتين، وهو الوصول إلى القدس الشريف مشياً على الأقدام.

وكشف تقرير لشبكة "سوا" الإخبارية الفلسطينية، أمس الخميس 26 نوفمبر 2020، عن رحلة تكالا التي انطلقت يوم 15 أوت 2018، من مدينة كيب تاون الجنوب إفريقية، في اتجاه مدينة القدس المحتلة، وقطع 9 بلدان مشيا على الأقدام.

ومرّ تكالا بـ"زيمبابوي وزامبيا وتنزانيا وكينيا وإثيوبيا والسودان ومصر وغزة والأردن".

وقال تكالا، في تصريحات نقلتها شبكة ميدان: "عدت إلى مصر وتوجهت لميناء العقبة في الأردن ثم الضفة الغربية ثم القدس".

وتسببت جائحة كورونا في حرمان تكالا من العودة إلى بلاده، بعد اغلاق الأردن لحدودها، لكنه سيحوّل وجهته إلى هدف آخر، وهو السعودية، من أجل تأدية فريضة الحج.

وأضاف قائلا: "الحمد لله، لديَّ الفرصة يومياً لأداء الصلوات الخمس في المسجد الأقصى المبارك.. أنا أشعر بأن هذا تكريم من الله وامتياز لي للصلاة يومياً خمس صلوات، من الفجر وحتى العشاء في الأقصى".

يجدر الإشارة إلى أن رشيد تكالا يستعد لتوثيق هذه المغامرة في كتاب يروي أبرز فصولها ومراحلها، وقد اختار له عنوان "روحي الشُّجاعة".