قال الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، إنه لن يأخذ لقاح كورونا، وذلك في أحدث تصريحات أدلى بها للتعبير عن شكوكه في برامج التطعيم ضد الفيروس.

وأضاف بولسونارو، أمس الخميس، في تصريحات بثت مباشرة عبر العديد من منصات التواصل الاجتماعي، أنه من غير المرجح أن يطلب الكونغرس من البرازيليين أخذ لقاح ضد كورونا.

وتأتي البرازيل في المركز الثاني من حيث عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في العالم. وهوّن بولسونارو على مدى أشهر من خطورة الجائحة، رغم إصابته بالفيروس في جويلية.

كما عبر الرئيس البرازيلي عن شكوكه بشأن فاعلية استخدام الكمامات، بحجة عدم وجود أدلة قاطعة على فاعلية الكمامات في منع انتقال الفيروس.

وقال إن البرازيليين لن يكونوا مطالبين بالحصول على التطعيم عندما يصبح لقاح كورونا متاحا على نطاق واسع. وفي أكتوبر قال مازحا على "تويتر" إن التطعيم سيكون مطلوبا فقط لكلبه.

 

 رويترز