وقفت السلطات السلوفينية مواطناً في السابعة والستين من عمره لإخفائه جثة والدته أعواماً مدّعياً أنها لا تزال على قيد الحياة بهدف الاستمرار في تقاضي معاشها التقاعدي، على ما أفادت الشرطة ووسائل الإعلام الإثنين.

ويقف أقارب لهذه المرأة التي كانت لتبلغ السابعة والتسعين لو كانت على قيد الحياة، وراء تنبيه المحققين إلى الأمر، مؤكدين أن رؤيتها أو زيارتها كانتا متعذرتين عليهم رغم طلباتهم المتكررة.

وقال الناطق الرسمي باسم الشرطة توماز تومازيفيتش في تصريح للتلفزيون الرسمي إن "الشرطة عثرت على جثة المرأة داخل شقة في ليوبليانا"، موضحة أن "وفاتها حصلت على ما يبدو قبل سنوات عدة"