تنطلق يوم الإثنين 23 نوفمبر 2020 محاكمة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي في باريس في قضية فساد إلى جانب محاميه تييري هيرزوغ والقاضي السابق جيلبير أزيبير.

ويعد ساركوزي أول رئيس جمهورية فرنسي يمثل أمام القضاء بقضية فساد، للمرة الأولى في تاريخ فرنسا بعد الحرب.

ويواجه ساركوزي احتمال السجن لـ10 سنوات وغرامة بقيمة مليون أورو بتهم الفساد واستغلال النفوذ. 

ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة إلى غاية 10 ديسمبر، تبعا لظروف الوباء والمخاطر الناجمة عنه.

ويحاكم الرئيس الفرنسي الأسبق في قضية "التنصت" المنبثقة من ملف قضائي آخر هو الشبهات بحصوله على تمويل ليبي لحملته الرئاسية في 2007. 

(وكالات)