أكّدت صحيفة لوفيغارو اليوم الاثنين 2 نوفمبر 2020، أنّ تحليل كورونا الذي أُجري على الإرهابي إبراهيم العيساوي، أثبت أنه مصاب بالفيروس.

ووفق نفس المصدر سيخضع المخالطون للعيساوي، خلال العملية الإرهابية، للعزل الذاتي.

وتم إيقاف منفذ الهجوم إثر قتله لثلاثة أشخاص داخل إحدى كنائس مدينة نيس.