أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم السبت 31 أكتوبر 2020، ان فرنسا ليس لديها مشكل مع "أي دينٍ كان".
وأضاف ماكرون، في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع الفيسبوك، ان جميع الأديان تمارَس بحرية على أرضه (يقصد فرنسا). 
مشيرا إلى ان فرنسا متمسكة بـ"السلام وبالعيش معاً".
وفيما يلي نص التدوينة كاملا: