أوقفت الشرطة الفرنسية الجمعة، مشتبها به ثالثا يبلغ من العمر 33 عاما على خلفية هجوم نيس الذي وصفه الرئيس الفرنسي "بالإرهابي الإسلاموي" والذي راح ضحيته ثلاثة أشخاص، وفق ما أفاد به مصدر قضائي السبت.

وتم وضع المشتبه به الثالث في السجن على ذمة التحقيق، لمعرفة وتوضيح "دوره في كل ما حصل".

وبذلك يصل عدد الموقوفين على ذمة التحقيق إلى ثلاثة أشخاص إضافة إلى المهاجم.

وكان المشتبه به الثالث البالغ 33 عاما حاضرا خلال تفتيش عناصر الشرطة مساء الجمعة لمنزل مشتبه فيه ثان كان على تواصل مع المنفذ عشية الهجوم.