شدّد الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، خلال حضوره ضيفا في برنامج على قناة "LCI" الفرنسية، على ضرورة عدم الخلط بين المسلمين والإرهابيين.

وقال فرانسوا هولاند، إن الإرهابيين الذين نفذوا عملية الطعن في مدينة نيس وقتلوا المعلم "صامويل باتي" يهدفون إلى إشعال حرب بين الأديان، وعلينا ''أن نفصل بين هؤلاء الإرهابيين والمسلمين".

وحذر فرانسوا هولاند من أن الخلط بين الإرهابيين والمسلمين من شأنه أن يجرّ إلى صراع غير مرغوب فيه، مشيرا إلى ضرورة الحاجة إلى وحدة وطنية ضد الهجمات في البلاد.

وأسفرت حادثة طعن وقعت صباح أمس الخميس، في كنيسة نوتردام بمدينة نيس، عن مقتل 3 أشخاص وإصابة العديد بجروح على يد إرهابي تونسي الجنسية.

 

وكالات