قالت مصادر مطلعة لوكالة فرانس برس، الخميس، إن منفذ اعتداء نيس، الذي راح ضحيته ثلاثة قتلى، قال إنّه مهاجر تونسي مولود في 29 مارس 1999 جاء إلى فرنسا من إيطاليا التي وصل إليها قبل أسابيع قليلة.

والمنفذ يدعى إبراهيم عيساوي، ووصل في نهاية سبتمبر في جزيرة لامبيدوسا الايطالية حيث وضعته السلطات في الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا المستجد قبل أن يطلق سراحه مع أمر بالانسحاب من الأراضي الايطالية، ليصل فرنسا بداية الشهر الحالي

وتعمل السلطات الفرنسية على التأكيد من أقوال منفذ الهجوم، عبر البصمات الرقمية. 

وكان المهاجم الذي أُصيب بجروح عندما تدخلت الشرطة ونُقل إلى المستشفى، اقتحم الكنيسة حاملاً سكينا وقتل ثلاثة أشخاص.