مات جوعاً.. وفاة رضيع في مصر

مات جوعاً.. وفاة رضيع في مصر

توفي طفل رضيع، في مصر، بعد أن تركه والديه لمدة 9 أيام وحيدا يتضور جوعا على سريره، مما أدى إلى تحلل جسده، بحسب الشرطة المصرية، وتم اكتشاف الجريمة حين انبعثت رائحة جسده المتحلل من داخل المنزل إثر وفاته جوعا.

وتم سجن الوالدين وفق قرار نيابة مركز طوخ بمحافظة القليوبية، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد أن تسببا في مقتل ابنهما أنس، الذي كان يبلغ من العمر 4 أشهر بعدما تركاه بمنزل الزوجية بقرية كفر الفقهاء.

وقال الأم في اعترافات تفصيلية حول الواقعة: "والده يسيء معاملتي ولا يقدر ما أقدمه من خدمات لطفلينا، فقررت أن أترك له الطفل الرضيع ليتولى مسؤوليته ويشعر بأهميتي وحتى أؤدبه".

كما أشار الأب إلى وجود خلافات مستمرة مع زوجته وقيامه بالمبيت في محل عمله لعدة أيام متواصلة، على إثر تلك الخلافات، ولدى عودته لمسكنه اكتشف وفاة ابنه واتهم الزوجة بالإهمال، وترك الرضيع دون رعاية، والتسبب في وفاته.

وكشفت التحقيقات حدوث خلاف بين الزوج والزوجة، قررت إثرها الأم ترك المنزل صحبة ابنها الأكبر بتعلة إحضار بعض المشتريات، إلا إنها توجهت لمنزل أهلها بعد مشاجرة مع زوجها، كما ترك الزوج الرضيع وحيداً بالمنزل وذهب لعمله، وكشفت التحقيقات أن الرضيع مات جوعاً، وفق ما نقلته وسائل إعلام مصرية.