بعد الاشتباه بإصابة عدد من كبار موظفيها بفيروس كورونا، أعلنت الرئاسة الجزائرية دخول الرئيس عبد المجيد تبون في حجر صحي طوعي في المستشفى العسكري بالعاصمة، منذ السبت الماضي بتوصية من الأطباء.

ولم تكشف الرئاسة عما إذا كان الرئيس مصابا بالفيروس أم لا، فيما أصدرت كل من الرئاسة ومجلس الوزراء بيانا يؤكد تمتع تبون بصحة جيدة وأنها لا تستدعي القلق.