يعتزم مجلس "حكماء المسلمين"، أمس الإثنين 26 أكتوبر 2020، رفع دعوى قضائية ضد صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، التي قامت بنشر رسوم كاريكاتورية تسيء للنبي محمد.

وندد مجلس "حكماء المسلمين" بما وصفها بـ"الحملة الممنهجة" التي تسعى "للنيل من نبي الإسلام والاستهزاء بالمقدسات الإسلامية" تحت شعار "حرية التعبير"،

وأكد مجلس حكماء المسلمين الذي عقد برئاسة شيخ الأزهر، أحمد الطيب، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، أن أسلوب مواجهة الإساءة للنبي يكون من خلال "القضاء وبالطرق القانونية، إيماناً من المجلس بأهمية مقاومة خطاب الكراهية والفتنة بالطرق السلمية والعقلانية والقانونية".

كما أدان المجلس حادثة مقتل المدرس الفرنسي وكذلك حادثة الاعتداء بالطعن والشروع في قتل مسلمتين قرب برج إيفل، مشدداً على أن "كل هذه الحوادث هي إرهاب بغيض أياً كان مرتكبها وكيفما كانت دوافعها".

وأوضح المجلس أيضاً أنه "قرر تشكيل لجنة من الخبراء القانونيين الدوليين لرفع دعوى قضائية على صحيفة شارلي إيبدو، التي قامت بنشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة لنبيّ الرحمة، وكذلك كلّ من يسيء للإسلام ورموزه المقدّسة".

(رويترز)