حذّرت وزارة الخارجية الفرنسية، فيبيان اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020، مواطنيها المقيمين بعدة دول ذات غالبية من المسلمين أو المسافرين إليها أخذ احتياطات أمنية إضافية وسط تصاعد موجة الغضب من الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد.

ونصحت وزارة الخارجية الفرنسية المقيمين في إندونيسيا وبنغلاديش والعراق وموريتانيا بتوخي الحذر، كما أصدرت السفارة الفرنسية في تركيا نصيحة مماثلة.

وتمثلت التوجيهات الفرنسية بالأساس في تحذير المواطنين الفرنسيين من الابتعاد عن أي "احتجاجات على الرسوم وتحاشي التجمعات".

(وكالات)