قالت السلطات الصحية الإيرانية إن قدرة مستشفيات العديد من أقاليم البلاد على استيعاب حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 تنفد، بينما تسبب فيروس كورونا في وصول معدل الوفيات إلى حوالي 300 حالة وفاة يوميا.

وتشكو السلطات من تهاون المجتمع في الالتزام بقيود التباعد الاجتماعي، فقد قال نائب وزير الصحة، إيراج حريرجي، إن الوباء قد يتسبب في 600 وفاة يوميا خلال الأسابيع المقبلة ما لم يلتزم الإيرانيون ببروتوكولات الصحة في البلاد.

وعرض شريط الأخبار على التلفزيون الإيراني الرسمي نبأ يفيد بأن إيرانيا يتوفى بسبب كوفيد-19 كل 5 دقائق، وذلك في ضوء أعداد الوفيات اليومية التي تعلنها السلطات، وكانت في حدود 300 وفاة على مدى العشرين يوما الماضية، بحسب ما ذكرت رويترز.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما سادات لاري، في تصريحات للتلفزيون الحكومي، أمس الأحد، إن 32,616 شخصا قضوا بسبب فيروس كورونا، وأن إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بلغ 568,896.